أهلا وسهلا بك إلى منتديات الحمام زاجل.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

منتديات الحمام زاجل :: أقسام الحمام زاجل :: قسم الحمام زاجل

شاطر

الجمعة ديسمبر 14, 2012 5:45 am
المشاركة رقم:
Admin
Admin

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات عدد المساهمات : 1195
نقاط التميز نقاط التميز : 3255
الإنتساب الإنتساب : 26/05/2011
مُساهمةموضوع: تدريب الحمام على النزول


تدريب الحمام على النزول


الغرض من النش هو اطلاق الحمام للطيران بقصد التسلية وليس بقصد مسك حمام الغير وذلك لكى نضع النقط على الحروف من البداية لان مسك الحمام ليس هو الهدف من النش فمن السهل ان يقوم الهاوى بمسك الحمام بل من السهل ان ينزل الحمام الغريب فى عدم وجود الغاوى مع وجود حمام سايب فقط على الظهر بل من السهل نزول حمام غريب على الظهر ثم يحبس داخل الداير فى حالة عدم وجود الهاوى وعدم وجود حمام سايب على الظهر وجميع الحمام مقفول عليه فى بيبانة كل هذا سهل ولكن من الصعب ان يستطيع الهاوى تكوين مجموعة من الحمام ذات مواصفات قياسية ولياقة بدنية عالية وتدريب جيد وتجانس مع بعضها البعض بحيث يستطيع الحمام ان يطير لمسافات بعيدة وارتفاعات شاهقة ويطيع اوامر صاحبة فهذا هو الصعب ولايستطيع ان يقوم به الا غاوى متمكن وليس متعة النش فى مسك الحمام بدون مجهود ولكن عندما يبذل الهاوى الجهد ويرسم الخطة ويجيد تنفيذها وفى النهاية يوفق فى مسك فرد الحمام تكون هذه هى قمة المتعة لان المتعة الحقيقية ليست فى مسك الحمام فى حد ذاته ولكن المتعة عندما يبذل الهاوى الجهد ويحس ان جهده لم يذهب سدى وليست متعة الغاوى فى مسك فرد الحمام لقيمته المادية فبمسك الهاوى فرد الحمام تنتهى المتعة ولا يمثل هذا الفرد الممسوك اى قيمة بالنسبة للغاوى مثله فى ذلك مثل هاوى صيد السمك الذى يستمتع بلحظة خروج السمك فى السنارة ثم فى النهاية يقوم باعطاء هذا السمك لاى شخص بدون مقابل لذلك يجب على الغاوى بعد مسك فرد الحمام ان يعطية لصاحبة ويكفيه المتعة التى حصل عليها اثناء مسكه وكذلك يكفية الفخر والشهرة بين اقرانة .

السؤال الذى يجب ان نساله لانفسنا هو ما هى الانواع التى نريد ان نقوم بنشها ؟
*هناك كثير من انواع الحمام التى تصلح للنش وليس هناك قاعدة لتحديد هذه الانواع ولكن كل هاوى يكون له رأى ووجهة نظر فيما يقوم بنشه حسب حبه وتعلقة بهذه الانواع المختلفة .
وسوف اذكر بعض الانواع التى تصلح للنش وهى الصافى والابلق والمسود وهؤلاء فى الدرجة الاولى يليهم تلاوين الغزار من اسود غزار واحمر غزار وعنبرى ومرقع وقطقاطى وهم فى الدرجة الثانية ويليهم الكشكات والشوام وهم فى الدرجة الثالثة .
ومن المممكن ان يختار الهاوى ما يناسب اذواقة من الحمام ونحن لا نملى علية انواع بعينها بل نذكرة بما تعلمناة وعرفناة
اما بالنسبة للحمام الزاجل فلايصلح اطلاقا لعملية النش وذلك بسبب طبيعتة التى تختلف عن طبيعة حمام النش فذا قمنا باطلاق الحمام الزاجل مع حمام النش فنلاحظ عليه عدم الارتفاع الشاهق فى الجو وحبة فى الطيران على مستوى منخفض واذا رأى اثناء طيرانه حمام اخر فلايهتم به ويسير بعيدا عنه واذا صادف وارغم على التقابل معه نجده يخترق صفوفه وينفصل عنه مما يؤدى الى فوضى فى النش وذلك بسبب اندفاعه الشديد اثناء الطيران بعكس حمام النش الذى يحرص على الانضمام الى اى حمام اخر اثناء النش فنجده يحن بعضه لبعض وذلك بسبب طبيعته فى الطيران التى تميل الى التمويج وليس الاندفاع الشديد

الشروط التى يجب توافرها فى غاوى النش :
- ان يكون شديد الملاحظة وان لاينشغل باى شئ اثناء النش بغير النش كى يستطيع ان يعرف كل ما يدور حوليه اثناء النش كان يعرف اين ذهب الحمام ومع اى حمام ذهب وان يتعرف من خلال شدة الملاحظة على قدرات كل فرد من الحمام
يجب على الغاوى ان يتحلى بصفات الفارس النبيل الذى لا يقاتل الا فارس مثله ولا يقاتل العزل من السلاح ولا الشيوخ ولا الاطفال ولا النساء ولا الضعفاء لذلك يجب علية الا يحاول مسك اى فرد حمام الا حمام النش فقط الذى اجتمع مع حمامه داخل المجال ولا يحاول مسك حمام الفرخ او الزغاليل ولايحتال لمسك حمام الجيران الغير مخصص للنش
- ان يتسم الهاوى بهدوء الطبع حتى لا يزعج الجيران بالصفير والتخبيط وان يتصف بهدوء الاعصاب حتى بتخذ القرار المناسب
9- ان يتحلى الهاوى بالصبر فلا يستعجل على الحمام اثناء فترة دشاره على الظهر كذلك لايستعجل على دخوله المجال قبل اتمام عملية التدريب والجرد وان يكون صبور اثناء النش لان اللى ميتمسكش النهاردة يتمسك بكرة
- ان يكون رحيم بالحمام ويعلم ان الحمام يحس مثل الانسان وان لا يرهقة فى النش ويكون بينه وبين الحمام الفة


الصفات التى يجب توافرها فى الحمام الدشار :
1- ان يكون صغير فى السن حتى تكون مدة خدمته اكبر .
2- ان يكون بصحة جيدة وليس به امراض ويظهر ذلك فى نظافة الريش وخلوه من الحشرات ويظهر ايضا فى البريق الذى يشع من عنينه .
3- ان يكون كتفه قوى وريش السلاح مستف اى يكون الريش متراص بجوار بعضه وليس بين الريش فراغات .
4- ان يكون حائز على الصفات القياسية من حيث التقليب بقدر الامكان وخصوصا بالنسبة للدرب .
5- يستحسن ان يقوم الهاوى بمشاهدة الحمام اثناء نشه فى داره الاصلية لكى يتعرف على لياقته البدنية ومهاراتة اثناء الطيران
.6 - يستحسن ان يتعرف الهاوى من صاحب الحمام على تاريخ اخر تطعيم للحمام حتى يستطيع ان يعطيه التطعيمات اللازمة فى موعدها .
7- يجب ان يتاكد الهاوى الذى يقوم بشراء الحمام من بلد اخرى ان يتاكد من ان هذا الحمام ابن الغية وليس دشار من نفس بلد الهاوى وذلك لانه من الممكن ان يكون هذا الحمام فى الاصل كان منشوش فى نفس البلد الذى يريد الهاوى ان يقوم بنشه فيها مثال ذلك من الممكن ان يقوم هاوى من المنصورة باحضار حمام منشوش فى المحلة ويقوم بنشه فى المنصورة وبعد ذلك يحضر غاوى اخر من المحلة لشراء حمام من المنصورة لكى ينشه فى المحلة ويصادف ان ياخذ نفس الحمام الذى نش من قبل فى المحلة دون ان يعلم وعند تثبيته فى المحلة يعود الى داره القديمة الذى كان موجود بها بالمحلة .
8- اذا قام الهاوى باحضار حمام استرالى ينبغى ان يكون نسبة الغزار فيه عالية وذلك لان اذا كانت نسبة الزاجل بالاسترالى عاليه تكون فرصته فى الرجوع الى داره الاصلية كبيرة
9-ان يكون للهاوى له نظرية وفراسة فى اختيار فرد الحمام الذى يصلح للنش
10- ان لايكون قد تم فرخ حمام الدشار من قبل حتى يصلح للنش
11- ان يكون من مصدر موثوق به ومن غاوى ذو ضمير حى صادق فى كلامه .
12- يستحسن ان يكون هناك شبه بين دار الدشار الاصلية والدار الجديدة الى حد ما بمعنى اذا كان الدشار منشوش على طبلية يكون يكون الدار الجديدة على طبلية واذا كان على حجرة يكون الدار الجديدة على حجرة واذا كان على لحمية السطح يكون المكان الجديد على لحمية السطح .
13- عدم الشراء حمام الدشار من السوق او من سلاكات التجار حيث لايكون هناك امانة فى معرفة معلومات عن الدشار حيث يكون معظم هذا الحمام دريب اى ممسوك من الغير
14- يجب وضع الحمام الدشار بعد احضاره فى مكان منعزل عن الداير والحمام حتى يتاكد الهاوى من عدم اصابته بالامراض

مميزات الدشار:
1- بعد تثبيت الدشار يكون فى بحث دائم عن داره الاصلية مما يجعله يطير الى مسافات بعيدة مما يؤدى الى وصول حمام الداير الاصلى الى مسافات بعيدة لا يستطيع ان يصل اليها الا بهذه الطريقة اى انه يقوم بتجرية الحمام ويكون بمثابة الجرار الذى يجر الحمام الى مسافات بعيدة .
2- تكون مواصفات الحمام بالنسبة للتقليب قد ظهرت وخصوصا الدرب.
3- يستطيع االهاوى احضار الذكور فقط دون الاناث .
4- يكون الدشار جاهز للنش من حيث اكتمال اعصابه بعكس الزغلول .
5- ان يكون اقل عرضة للمرض لكبر سنه من الزغلول وبالاخص الامراض التى تصيب الزغلول
عيوب الدشار:
1-يكون مدة خدمته اقل خصوصا لوكان كبير فى السن .
2- يكون نسبة الضياع فيه كبيرة اثناء دشاره وتثبيته بعكس الزغلول .
3- يحتمل ان يكون متعود على بعض العادات السيئة مثل الركنة والتسقيط من المجال .
4- من الممكن ان يختلط الامر على الدشار وينزل على دار غريبة وذلك بسبب نشه فى مكانين مختلفين .
5-يكون هناك فترة من عمر الدشار لم يعلم عنها الهاوى اى شئ من حيث الصحة والمرض ومستواه فى النش والذكاء .
من الممكن ان يرجع الى داره الاصلية ولو بعد فترة من طويلة او قصيرة من تثبيته .
طرق تثبيت الدشار:
اولا:التثبيت بدون تزاوج :
تصلح هذه الطريقة للدشار الصغير فى السن اى الشبابات التى لم يكتمل بعد فحولتها (لم تجعر) ونقوم بوضعها فى مسطبة او بيبان لمدة يومين او اكثر ثم بعد ذلك تفتح لها المسطبة مع غلق شبكة الوسط وتترك تتنقل كما تشاء فى الارضية حتى تحفظ المسطبة والارضية وتتعرف على المكان من خلال الفتحات الموجودة بين سدايب الجناب ومن تحت المكاسح .
فى حالة عدم استطاعة الحمام كشف المكان من خلال السدايب هناك اكثر من طريقة لمعرفة المكان
1-يوضع الدشار فى قفص كبير اثناء النهار وينقل كل يوم فى زاوية مختلفة مع ملاحظة ان يكون جزء من سقف القفص مغطى ليحمى الحمام من الشمس الحارقة فى الصيف والمطر فى الشتاء .
2- من الممكن عمل مدشر للداير يستطيع الحمام من خلاله ان يحفظ الحمام المكان جيدا وطريقة عمل المنشر باختصار ان يقوم الهاوى بعمل اربع اجناب بارتفاع 30 سم وتكون من السلك ويقوم بتثبيتها على العرق من الخارج ثم يضع فوق هذه الجناب شبكة او سلك وهذه الطريقة احسن بكثير من الطريقة السابقة حيث يتعود الحمام على الصعود الى العرق والتحبيس فى الارضية
3- يقوم البعض بنسل الحمام حتى يحفظ المكان وعندما يمشط ريش السلاح يصعد على العرق ويقوم بحفظ المكان ولكن من عيوب هذه الطريقة انه من الممكن عن طلوع الحمام الى العرق يقع فى اى مكان ولا يستطيع ان يعود الى العرق مرة اخرى بسبب عدم اكتمال نمو ريش الجناح
4- كذلك يقوم البعض بترميل الدشار اى ربط ريش الجناح ببعضه من الطرف الخارجى بغزل قوى حتى لايستطيع الحمام الطيران ويظل فى الارضية .

ثانيا : التثبيت عن طريق التزاوج :
وهذه الطريقة تصلح للحمام الكبير بان يقوم الهاوى بتزويج كل ذكر انثى وتركها معه فى الباب ثم بعد فترة حوالى اسبوع يقوم بفتح الباب مع غلق الشبكة حتى يحفظ الدشار بابه والارضية والمكان وعندما تحصى الانثى يقوم الهاوى بكشف الانثى وترك الذكر مع الحصو فى الباب بمفرده مع فتح الباب والشبكه فيظل الذكر يرقد على الحصى واذا قام بالطيران فلايبعد كثيرا عن الدار ويعود لكى يرقد مرة اخرى على الحصى .
يقوم بعض الهواة بالفتح على الدشار عندما يكون الذكر يطارد الانثى ولكن من عيوب هذه الطريقة اننا نلاحظ ان الذكر لايفكر فى شئ سوى انثاه ومن الممكن ان ينزل الى اى دار بها فرد حمام بنفس لون انثاه لذلك يجب ان تكون الانثى بلون غير مميز مثل الابيض لان من الممكن اذا كان لون الانثى مميز مثل العبسى او الحلبى او المسود او الاحمر يكون الذكر عرضه للضياع بسبب نزوله فى اى دار على اى فرد من نفس لون انثاه المميز

*ملاحظات عند الفتح على الدشار :
1-يجب ان لايكون هناك ضوضاء فى الداير وحوله .
2- ان يترك الدشار يتنقل كما يشاء ولا يفزع للطيران الا برغبته
3-ان يترك مع الدشار اثناء الفتح له بعض الزغاليل حتى يطمئن اثناء وقفه على العرق وتكون بمثابة تنويره له عند عودته من السط
4- ان لايفتح على الدشار الا بعد ان يكون قد امضى فترة بالدار لا تقل عن اسبوعين ويتاكد الهاوى من حفظ الدشار للمكان جيدا
5- الا يقوم الهاوى بالفتح لاكثر من فتح دشار فى اليوم .
6- ان يبدأالهاوى بالفتح للحمام الذى يعتقد انه سوف يثبت على الدار وان يترك الحمام الذى يخشى عليه من عدم الثبوت على الدار الى الاخر وذلك يتطلب فراسة من الهاوى .
7- يستطيع الهاوى ان يعرف هل سيثبت هذا الفرد على الدار ام لاعن طريق خروج الفرد من بابه وصعوده على العرق وطيرانه فنجد ان الفرد الذى يظل فترة على العرق ويقوم اثناء هذه الفترة بتفحص المكان جيدا ثم اذا طار من على العرق نجده يدور ويلف حول الداير كما يفعل ابن الداير ونستنتج من ذلك ان هذا الفرد عند قيامه ودورانه حول الداير يقوم بتعليم المكان الذى خرج منه حتى يستطيع ان يعود اليه بعكس الفرد الذى بمجرد وقوفه على العرق يتلفت يمينا وشمالا ثم يطير كالسهم فى اتجاه واحد فهذا الفرد الامل فى رجوعه ضعيف .
8- يجب على الهاوى الغلق على الدشار بعد غيابه عن الدار اثناء السط لمدة يوم او يومين حتى يطمئن للدار .
9- اذا اراد الغاوى بعد تثبيت الدشار ان يقوم بتدريبه يجب عليه عدم اطلاق الدشارات بمفردها حتى لاتكون عرضة للضياع بل يجب ان تتطلق مع حمام الداير وان يكون نسبة الدشار اقل بكثير من نسبة حمام الداير حتى تحصل على الخبرة من حمام الداير فى الذهاب والاياب والضم والقسمة .
التحضـــــــــير للـــــــنش
- احضار الزغاليل المعده للنش سواء كانت عن طريق فرخ الغاوى او عن طريق الشراء من الغير ويشترط ان تكون ذكور فقط حيث ان الاناث لا تصلح للنش
2- نقوم بوضع الزغاليل داخل الداير سواء فى الببان بحيث يكون كل فرد فى باب اذا تيسر ذلك او نضع كل مجموعة من الزغاليل فى مسطبة ولكل طريقة مميزاتها ويستحسن ان يكون ترتيب الزغاليل فى الببان حسب الاتواب بحيث يكون الالوان الفاتحة فى الببان العليا ثم تليها الاغمق فالاغمق حتى ننتهى بالاتواب القاتمة فى الببان الارضية وبذلك تكون الصوافه ذات الجته البيضاء فى ببان الراس ثم يليها البلق ثم يليها المساويد وفى النهاية يكون السود الغزار فى الببان الارضية ومن الفوائد لهذا الترتيب الاحتفاظ بالاتواب البيضاء نظيفة ذو منظر حسن حيث انها اذا وضعت فى الببان الارضية سوف تظهر بمنظر غير حسن اما بالنسبة للاتواب القاتمة فلا يظهر عليها الاتساخ
3- بعض الهواه يقوم بوضع الزغاليل فى الجوبيه وهى تكون اسفل الداير ويقوم بعمل رف خشب يخرج من الجوبيه حتى تقف عليها الزغاليل اثناء دشارها وتحط عليها اثناء نزولها من الطيران ولا تحط على الداير وذلك حتى اذا تاخر زغلول مع غاوى اخر واراد تحطيط الحمام فلا يحط مع الحمام على الداير بل يحط اسفل الداير كما تعود فلا يستطيع الغاوى مسكة
4- بعض الهواه يقوم بوضع قفص كبير او عمل عين كبيرة تشبة المستبه ويقوم بتثبيتها اسفل الداير وتقوم بوضع الزغاليل بها وتستطيع الزغاليل من خلالها رؤية المكان المحيط بها وبذلك يتم دشارها ثم يفتح لها فتتنقل على الشكالات اى على العروق الخشبية للطبلية وعندما تنزل من الطيران تحط على هذه العروق الخشبية حتى اذا وجد زغلول فى دوره غير دورته لا ينزل على الداير بل يحط على العروق الخشبية اسفل الداير وبذلك لا يستطيع الهاوى مسكة .

تدريب الزغاليل
تنقسم عملية التدريب الى قسمين
1- التدشير والمقصود بعملية التدشير ان يتعرف الزغلول على مكان الداير فبعد وضع الزغاليل فى اماكنها تترك مغلق عليها لمده 3 ايام حيث تكلف فى ميعاد ثابت كل يوم مرة واحدة عن الظهر وبعد ذلك يشحط ما بقى من الكلفه ثم بعد ذلك تغلق شبكة الوسط ويفتح للزغاليل بعد شحط الكلفه لمده 3 ايام من الظهيرة حتى الغروب ثم تكرر هذه العملية مع فتح شبكة الوسط بحيث يكون ميعاد الكلفه والفتح والتحبيس فى ميعاد ثابت كل يوم حيث تترك الزغاليل تتنقل على العرق كيف تشاء ثم عند الغروب الغاوى بتحبيسها فى ببانها التى قد يخطا الزغلول فى دخول بابه فى اول الامر ولكن بالتدريج يستطيع الزغلول ان يحفظ بابه ولا يخطا ويداوم الغاوى على هذه الطريقه حوالى 3 اشهر تكون الزغاليل خلالها قد تم دشارها وتعرفت على المكان جيدا واستكملت قوة اعصابها وهنا يبدا الهاوى عملية التدريب وهى عملية سهله فى ظاهرها غير انها تحتاج لعناية كبيرة وانتباه شديد حتى لا يتعرض الغاوى لعصيان الحمام لاوامره وسيره واستقراره بدون انتظام .
2- تدريب الزغاليل على الطيران
بعد مدة الدشار المذكورة انفا يفتح الهاوى ابواب جميع الزغاليل حوالى الساعه الواحده بعد الظهر قبل اعطائها الكلفه حتى اذا اعتلت الزغاليل جميعا العرق واستقرت عليه احضر علما اى راية حمراء ويقف بها فى وسط ارضيه الدار ويشير بها تجاه الزغاليل فتفزع وتطير فى الجو بدون انتظام . ويستمر التشوير لمدة نصف دقيقة فقط وهنا يختبئ الهاوى خلف باب القاطع ومعه العلم فتتساقط الزغاليل على العرق الواحد تلو الاخر بدون انتظام ايضا فتترك حوالى ساعه ثم تحبس ويعطى لها الكلفه وتكرر لها نفس العملية يوميا لمدة اسبوعين
بعد هذه المده نرى ان اكثرية الزغاليل عند فزعها تطير وتدور متضامنه مرتفعه اعلى الجو بشكل دائرى مائل ثم تهبط رويدا بالشكل الدائرى ايضا وتستقر عليها جميعا هنا تترك الزغاليل على العرق مدة نصف ساعه فقط ثم تحبس وتكلف وتكرر هذه العملية يوميا اما الزغاليل التى تاخرت عن غيرها فى التضامن فهى بعد الفزع تتساقط على العرق فالحذر من فزعها للطيران مرة اخرى وعلى الاخص اثناء طيران زملائها فى الجو كما يجب الاحتراس الشديد حين دخول الهاوى الى الدار لاى سبب كان من ان يظهر امام الزغاليل بشكل يستفزها حتى لا تفزع للطيران مرة اخرى لان من اهم اسباب نجاح تدريبها ودورانها على الوجه الاكمل عدم تكرار فزعها للطيران مرة اخرى عقب طيرانها فى المرة الاولى فى نفس اليوم
وبعد مدة اتمام التدريب وهى ثلاثه اشهر على الاقل تكون الزغاليل قد تعودت وتطبعت على هذه الدوره وهنا ينعدم الخوف من فزعها جملة مرات عند اللزوم.
ملاحظات عامة على تدشير وتدريب الزغاليل
1- يستحسن ترك ذكر كبير مع الزغاليل فى مده التدشير والتدريب بشرط ان يكون هذا الذكر هادى الطباع حتى يكون بمثابه المعلم بالنسبة للزغاليل
2- تسطيع الزغاليل حفظ ارضية الداير فى المدة التى تفتح لها الابواب مع غلق شبكة الوسط
3- مدة الدشار تختلف من نوع الى نوع فى الزغاليل فبالنسبة للحمام الشامى تكون اقل بعكس الغزار الذى يحتاج لفترة اكبر حتى تكتمل قوة اعصابه .
4- اثناء عملية التدريب نجد معظم الحمام يتضامن مع بعضه اثناء الطيران بعد فترة قصيرة ويستثنى من ذلك الابلق الذى قد يتاخر عن باقى الزغاليل فى التضامن معه فنجده يطير منفرد عن باقى الزغاليل لمده طويله
5- عند طيران الزغاليل فى بادئ الامر تكون متفرقه عن بعضها لذلك لا يخشى عليها من الدخول فى اى دره اخرى غير دورتها فنجدها تخرج بسرعه من الدره وتطير منفرده .





الموضوع الأصلي : تدريب الحمام على النزول // المصدر : منتديات أحلى حكاية // الكاتب: عاشق الحمام الزاجل


توقيع : عاشق الحمام الزاجل





الأربعاء أبريل 10, 2013 2:11 am
المشاركة رقم:
عضو مميز
عضو مميز

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات عدد المساهمات : 470
نقاط التميز نقاط التميز : 636
تاريخ الميلاد : 26/07/1998
الإنتساب الإنتساب : 31/01/2012
العمر العمر : 19
العمل/الترفيه : طالب
مُساهمةموضوع: رد: تدريب الحمام على النزول


تدريب الحمام على النزول


مشكوووووووووووور





الموضوع الأصلي : تدريب الحمام على النزول // المصدر : منتديات أحلى حكاية // الكاتب: oussam.bouamri


توقيع : oussam.bouamri






الإشارات المرجعية


الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة